أرشيف مدونة رابطة الكتاب العرب على الفيس بوك

الأربعاء، 8 أغسطس 2018

كل الأماني جهزتها



الحسين بن عمر لكدالي / يكتب...

%=====================%
كل الأماني جهزتها ليوم سأكون فيه عاشقا ..أرشف الصدق من وهج حرف أصابني بالشلل..انتظر إنتهائي...أنتظر صبري...أنتظر عكازا يسائلني متي المسير ..أفي السراب مصير ؟ هل أسير أم أنا أسير؟ تكالبت فراشات المنى ..في كل محيطاتي...أشرعتي خافقة وسفينتي خرقتها لا لكي أغرق أهلها لكن لها غرق قلبي..لا لغيرها .. ولا أعرف متي أسبح في عينيها؟؟؟
-----------------------------
الحسين بن عمر لكدالي
07/08/2018
طنجة المغرب

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق