أرشيف مدونة رابطة الكتاب العرب على الفيس بوك

الجمعة، 31 أغسطس 2018

الى منحله......

محسن حسن يكتب /...........
الى مُنْحَلَّهُ
************ 
كَيْفَ لِلْكَاتِبِ ان يُغَنَّى الَا بِالْقَصِيدَةِ
فسفينتى بِمِرْسَاةِ عَيْنِيِّكَ ايتها الْعِرْبِيدَةَ
انتى بَقَايَا بَقَايَا الْقَمَرِ
بَيْنَ صَوْتِى وابحارى سَكَّنَتْ تِلْكَ الْعَنِيدَةِ
كَسَرَتْ زَجَّاجُ الْقَمَرِ
رَسَمَتْ سقوفا وَبِيُوتَا وَظِلًّا واهداب شَهِيدَةَ
رَايْتَ اناسا يَقْمَعُونَ الانوثه فِىَّ حَرْبَ شَرِيدَةَ
وَقَبِيلَهُ تَلَتْهُمِ النِّسَاءُ بِضَمَائِرِ مَرِيضِهِ
وَوَاعَدَتِ اخر انثى باعراف قبيلتى الشَّدِيدَةَ
لاعرف الْفَرْقَ بَيْنَ الْخَرَائِطِ وَالنُّصُوصِ
وَاِصْوَرْ تَضَارِيسَكَ بَلَغَهُ جَدِيدَةُ
********************* 
بَعْضَ الاشعار قُبُورَ سُكَّانِهَا اكفان
وَالرَّسَائِلَ بَيْنَ الْعَاشِقِينَ مُفَخَّخَهُ
وَالْعِشْقَ ضَوْءَ اِحْمَرَّ وَالْقَصَائِدَ بَطَلَهَا جَبَانٌ
تِيجَانَ للاميرات وَلَغَهُ تَمُّ تَفْصِيلِهَا بِبُرَّاعِهِ
وَمُنَاسِبَهُ لِاِشْتِعَالِ الْبَرْقِ بَلَغَهُ الابدان
مَنْ قَالَتِ اُنْتُ طفلَى فَوْقَ وِسَادَتِى مُنْحَلَّهُ
وَمَنْ قَالَتِ اُنْتُ ربيعى بِدَفِئِهِ وَشَمُوسِهِ اضحت رِهَانَ
******************
مَشَاعِرَ الانثى عَوْرَةً وَالْعِشْقَ يقتات الْعَذَارَى
فَصِلُوهَا رِدَاءَ مَالِحَ فَظَّ كَنَبَاتِ الصَّحَارَى
هِى شَاةَ او بِعِيرٍ وَمَنْ يُشْتَهَى يَدْفَعُ وَلَا يُبَارَى
****************** 
انا اخر النَّاجِينَ مِنْ نِيَرَانِ البشاعه
انَّ كَانَ الْعِشْقُ اِنْحِلَالٌ فَالْكَلُّ مُنْحَلٌّ
وَلََتَحْتَرِقُ الاعراف الَّتِى اِسْتَهْلَكَتْ بِبُرَّاعِهِ
فَلَا شَمْسٌ وَلَا نُورٌ وَلَا سَيَّافُ فَالْقَلَمُ مَلٌّ
هَذَيَانَ قَلَمٍ
مُحْسِنَ حُسْنٍ

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق