أرشيف مدونة رابطة الكتاب العرب على الفيس بوك

الجمعة، 10 أغسطس 2018

ياشام



📖 يا شام ُ 

...............................................
************************

*هاكَ الشامُ وقدْ شَوَّهوا مَلامِحَها
اَشعَلُوها ناراً خوفاً عليْها القلوبُ
تَرتعدُ
* نادَتْهُمُ الحربُ في الشامِ فاقْتَتَلوا
ألَمْ تَقْرَؤُا في التاريخِ كَمْ مُستَعمِراً
طَرَدَوا
* تُباعُ سيوفُ السُلْمِ بِغِمدِها
وفي الحربِ نَصْب ُ الليثِْ إن
قَصَدُوا
* عَصيٌّ دَمعُها لا تَنامُ عَلى ضَيمٍ
فُرسانُها برقٌ يُسابِقون الصَوتَ إنْ
رَعَدوا
* نبعٌ للشَهامةِ ونخوةٌ ماؤها عذبٌ
و ناصيتُهم صدق ٌفي القول إنْ
وَعَدوا
* أهلُ الحَميَّةِ رَيحانُهم تاجٌ جابرٌ
لعثراتِ الكرامِ وحائطٌ صلبٌ إنْ
اسَتنَدُوا
* وإنْ قلّتْ مَواردُهُم حُفاتٌ عُراتٌ لا
يَثنِيْهُمُ عزمَ ما طَلَبُوا لَهُمْ عَونٌ ولا
مَدَدُ
* بِلَحمِهِمْ جادُوا لصراخِ جائعٍ ما
ضاقَتْ اَعيُّنُهُمْ مِنْ رِزقٍ وما
حَسَدوا
* يَصومونَ ضراعةً والليلُ تَعفُفاً و
للضيفِ ابوابٌ مشَرَّعَةٌ فَما سُدَّتْ وما
وَصَدُوا
* وخَمائلٌ تَقِرُّ بِها العينُ في السُلُمِ
و عيونٌ العقابِ في السماءِ إنْ
رَصَدوا
* في الحقِّ نبراسٌ ولومةُ لائمٍ لا
يَثنِيْهُم في عَزمِهِم لا كوعٌ
ولا عَضِدُ
* يُكرِّمُونَ الضّيفَ إن داسَ وَحلَّ
ورداءٌ للملهوفِ دِفٌ في الشتاءِ إن ْ
بَرِدُوا
* وربيعٌ جِنانُها في الارضِ كَوثرٌ
شهدُها الياسمينُ وجذرُها القلبُ
والكبدُ
*يرقُّ بها الهَوى إنْ نسمةٌ مَرَّتْ
وريحُها عاتِيةٌ تنزعُ الكفر َ وحِبالُها
مَسَدُ
لَكِ السَلامُ يا شامُ وأهلُها.. لا
تَهجِري
فأنتِ الخَيلُ و البَيْداءُ والشمسُ
# و الوَتَدُ

•••••••••••••• 

📚 مُنذر قُدسي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق