أرشيف مدونة رابطة الكتاب العرب على الفيس بوك

الخميس، 9 أغسطس 2018

انتي فينك


فرج السقا / يكتب....
$================$
.... انتي فينك....
انتي فينك
ياللي رسيت مركبي
في شطوط عيونك
فينك انتي وفين اماني. .
كت هي داري وحرفتي وفكري واماني. ..
 وياللي  بيها ولجلها
انا عشت عمري عصفور
بيبدر زقزقه في غيطان اغاني
امتي تاني
هيعود زمان الزقزقه
وتعود حمايم حبنا
تمﻻ البناني
امتي تجري بمركبي
امواج حنانك
ياللي علمتي ألبلابل
ازاي بتبقي الفضفضه
لما تعاندها الغيوم
وازاي بتسبح في الفضا
قاصده تلضم م النجوم
بالحيله كان او بالرضا
عقدين عشانك
انتي فينك
مرت شهور.مرت سنه
مرت سنين؟ 
ﻻشاب فؤادي وﻻ انحني
وﻻدق تاني ﻵي مين
  وحتي لوفكرت انا
منبن هجيب فؤاد يجيب
لو ائمره
انه يخلي قبلته تجحد ادانك
انتي فينك
يا ارق م النور والندي
والحسن لما يكون حزين
واما النسيم بيفوت ضحي
يبوس خدود الياسمين
وفراشه تجري وتحضنه
وبين دراعه تستكين
اشكيه لمين
زمن بتكمل فرحته
لما يشوف نبتة الم
طالعه في صحاري المشتاقين
يابحور حنين
بس احدفي لي طوق نجاتك
انتي فينك
ذكرياتك؟ 
لسه باقيه هيا هيه
لسه بتدغدغ عواطفي
بالغرور والنرجسيه
ياااااا بهيه ولسه بيحبك ياسين
انا مستعين بالذي 
انزل تبارك والضحي وطه ويس
علي كل مين
عليا بلأحزان دعا
اوقال آمين
انتي فينك
ذكرياتك؟ 
نرجسايه حافظه روحها. 
م الغوايه
قاعده تتنسم هوايه
جوه تكعيبة عنب
ومن الادب
فاكره تتهجي اياتك
ذكرياتك؟!
واقفه تتعايق في شرفي
ساكنه غرفي
مرسومالي في مراياتي
تلتقيها جوه كتبي
عاكسه نورها في كتاباتي
باريه عتبي
بتشاركني في غياراتي
لحكاياتي شايفه سامعه
قايده شمعه في ليل حياتي
في بلكوناتي
زارعه زرعه
شاربه من سلسال عواطفي
طارحه نوار مفرداتك
انتي كيفك
.عامله ايه
القدر قدر فراقنا والقضا
صدق عليه
لكان بأيدي اني ارفضه
وﻻكان بأيدك ترفضيه
شاف الزمان الحب بيننا
استكتره استنكره وحب
انه بسطوته يقضي عليه
عملت ايه؟ !
علشان تعاندني الحياه
وما اعش عمري
لو بأمري
كنت اجيب لك م السما
انوار نجومها
ومن زهور الارض قطفه
ومن كرومها
ومن رياح الشرق قبضه
ومن حسومها
ومن طوبه..طوبه
ومن بؤنه ومن ادار
وابني بيهم ليكي دار
وهبقي بلأشواق فارشها
وتبقي هي لرحلتي ورحلي المدار
يانبتة الصبر
اللي كانت واقفه
تتحدي البوار
لو بأيدي او بأيدك
لو بأمري او بامرك
لوتمني كنا بنعيش الحياه
كت طيور الحب
تنعيها عشوشها
كت ورود الحب تدبل
ويبقي لونها وعطرها
هما نعوشها
كت رياح الهجر هدت دنيتي
ودكت عروشها
كنت سمعت نذير الحزن
في صوت ايامي
واشوف احلامي
وغيري عايشها
و لا كنت هقاسي
واقول فينك
ذكرياتك ذكرياتي ذكرياتنا
فعل ماضي بالتراضي
خليناه رمز في حياتنا
ورده علي قبر الغرام
وانا..... عالقبر شاهد
باستمع وافهم واشاهد
وانفعل واكتب مشاهد
وفي الاحزان ازرع واجني
وكأني الظالم والجاني
وانا المظلوم وعليه مجني
وبكون القاضي والشاهد
لكن اموات وهتسمعني
وحشاني خالص وحشاني
تباريح وبعاد
طب ايه يعني
قلبك انا خدته  في احضاني
وانا قلبي زرعته في احضانك
فرج السقا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق