أرشيف مدونة رابطة الكتاب العرب على الفيس بوك

الأربعاء، 8 أغسطس 2018

(((( غريرة. ))))




نورسين محمد / تكتب
*****
غريرة 
---------
كم بسمة .. قسرا ... منحتها  إياه يا غريره
كم سنة ... أضعتها ... في هواه  يا صغيره
كم من خيانة .. وثقتها .. بيديك يا ضعيفه
الكل آب ... و عن السراب تخلى يا مسكينه 
ما عادت زهرة .. تخط له حرفا و لو بريشه
إلا أنت .. لأنك دوما كنت في ركنه الأخيرة
وتظنينها خلت  من الجميع إلاك  يا سجينة
لطالما  كنت  ملاذا احتياطيا  وقت الهزيمة
مع اللواتي .. في براثنه  .. أقررن الخطيئه
وما زلت .. عن نقطة ماء ..تبحثين كرهينه
تتباهين بأوهام و زيف من داخلك توقنينه
وما زلت خلف زلاته تلهثين كطفلة رضيعه
متى ... كان السراب .. يمنح ماءا يا رفيقه
زهورك تلقينها  في كنف  الضياع  يا رقيقه
وترين  مناجاته  غيرك على الملا يا شقيقه
متى ... ستعرفين قدرك ... يا  درة  نفيسه
تمنحين كل غال و رخيص  لغير مستحقيه 
متى كان الحب ضعفا ... وتنازلا  لمضيعيه 
متى كان الخائن يستحق شفقة من مواليه
إني لأشفق على قلبك ... من سجن آسريه
من قبضة متجبر ... يوما لم تردعه مآسيه
----------------------------------------------------
نورسين محمد

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق