أرشيف مدونة رابطة الكتاب العرب على الفيس بوك

الاثنين، 1 أكتوبر 2018

يا ساكنَ الروح

الأستاذه/سماح الضاهر
تكتبـــــ
*******
يا ساكنَ الروح 
....
تسكعَ الشوقُ في حنايا الغياب 
و تواطأ الجوى على عهودِ الوفاء 
و وجهُ الغيب إعتكف َالغموض 
لتئنَ اللوعةُ في صدرِ الهوى 
انا الذي .... مازالَ خافقي ينبضُ بك 
و الصمتُ يطبقُ على غيابكَ 
كذنبٍ اعتراهُ الخوفُ فتاب 
 أحجُ لذكراكَ في اليومِ
 الفَ مرةٍ 
يا قبلةَ الروح
ِ كم طالَ البعاد  
و أغدق بالجوى

 نسائمُ الحبِ  ترنوا ...
 لتراقصَ  المساء 
فأرتشفها كبلسمٍ 
يعيدُ للقلبِ الهواء 

يا ساكنَ الروح
 كم كان الهوى ولهاً 
و كم  اغتاب ليل الجفاء   
يا من بعشقكَ تكحلت ايامي 
 وأفُل صقيعُ غربتي 
فهل لودِكَ من طريق 
بعد أن ابتلانا 
 النوى بالعتاب .
سماح الضاهر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق