أرشيف مدونة رابطة الكتاب العرب على الفيس بوك

الخميس، 4 أكتوبر 2018

(((( أرزاق. ))))




الشاعرة/ زكية ابوشاويش / تكتب
****
قال البحتري  :
لوت بالسَّلامِ بناناً خضيباً ___ولحظاً يشوقُ الفؤادَ 
الطَّروبا
معارضة بعنوان :
أرزاق __________________البحر : المتقارب
عرفتُ  غُلاماً  قويَّاً  لبيبا ___ وكانَ لمحرومِ  نسلٍ طبيبا
تبنَّاهُ   يومَ   أرادَ   مُعيناً ___  مَعَ الصَّبرِ لمَّا  رآهُ النَّجيبا
وحرمانُ شيخٍ أطالَ هموماً___لزوجٍ أبَتْ في زَواجِ قريبا
...................
لقد  أنجبَ  الكُلُّ  بعدَ   زواجٍ ___ وها قد حُرِمتُ وليداً حبيبا
ويُشمَتُ بي إذ رفضتُ  قَرَانا___  وعنديَ عُذرٌ لذا  لن أُجيبا
زواجُ الأقاربِ يُضعِفُ نسلاً ___ وعلمُ الوراثةِ كانَ المُصيبا
..................
ومِمَّا  أُحاذِرُ  حلَّ  عذابٌ ___  بأكثرَ  ممَّا  عرفتُ  لهيبا
فما كنتُ أعلمُ أينَ هنائي ___  وها قد لقيتُ الهوانَ العجيبا
تمنَّيتُ طفلاً ولو كانَ أعمى ___ يواسي فؤاداً أدامَ الوجيبا
....................
وهاقد حُرِمتُ الأُمومةَ إنِّي___ عقيمٌ  بقولٍ ، ولستُ مُعيبا
حقيقةَ رزقٍ أتى من  ظنونٍ ___ولا شكَّ كانَ العناءُ نصيبا
ويأسُ  الأطبَاءِ  كانَ  يقيناً ___ بعلمٍ لمن قد أرادت  نحيبا
..................
دعوتُ  إلهي بدمعٍ  وذُلٍّ ___ وقد  كانَ  منِي  قريباً  مُجيبا
وبعدَ سنينٍ أرى بي هُزالاً ___ونفساً  تُجافي  طعاماً رغيبا
لقد بانَ حملٌ وذاكَ عطاءٌ ___من الحيِِّ بالحمدِ أنهى صعيبا
..............
فحمداً إلهي  بِكُلِّ  ثناءٍ ___ مضى  من عبادٍ ،  وكانَ   مُنيبا
وصلِّ على خيرِ خلقٍ وآلٍ ___وصحبٍ ومن كانَ منهُم قريبا
فصلُّوا  فإنَّ  صلاةً  عليهِ ___ تضاعِفُ أجراً يجيءُ صبيبا
..................
الخميس  24  محرَّم 1440 ه
4 أُكتوبر 2018  م
زكيَّة أبو شاويش _ أُم إسلام

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق