أرشيف مدونة رابطة الكتاب العرب على الفيس بوك

الجمعة، 5 أكتوبر 2018

{{إشراقات الصباح}}

الكاتبه/هيفاء برجاوي تكتب /.......
إشرقا ت الصباح
قطرات الندى الصباحية مع إشراقة الصبح الوردية .
تلون أرواحنا ...تلاطف أوجاعنا المنسية ...
كأنها تطرق نوافذ قلوبنا تخبرنا بأسرار كونية .
.وتحيك لنا قصص تبعثر فينا متاهاتنا اليومية .
.تتساقط على تلك الأعشاش التي بنتها الطيور لتوقظهم ليتابعوا مسيرتهم ويجددوا للصباح تحاياه بأصواتهم  المخملية ...
لتنساب بقلوبنا كبدايات هلامية ..
.توقظ.فينا جمال ليس لعذوبته سوى فيروزيات صباحية ......
.كشريط يتغنى فينا مع كل أمل لم يمت ما دامت أرواحنا تتجدد مع تواكب الليل والنهار وكما للنهار صبح وعشية ....
.كذلك الفصول لكل منها وقع بأنفسناتلك المعادلات الإلهية ......هناك حيث نبتت البراعم في حدائق الرياحيين....
.لتبني العصافير أعشاشها لتحمي صغارها  .
.لتشعرهم بالأمان ...تحلق في السماء وقلبها معلق بذلك المكان ..
حيث طيورها الصغيرة تحتاج الدفء كبيوت الرحمن ...
.ليس المأوى قصورا لنحيا كإنسان .
.المحبة والعاطفة تحتوي كل محب للسلام .......
لتأتيهم تلك الأم تحمل حبات  قمح لتحيي فيهم لمسات الحنان ....
.تلتقط لهم مأكلهم ولتعانقهم تحت أوراق شجرة التوت وأشجار السرو والسنديان .
.تكون للإنسان مو عظة كيف لذلك الطائر يحتوي المكان ويملئه حب وحنان ...

.أمثاله كثيرة لأضعف المخلوقات قوة وبنيان ......
لكن ما يحركها يعادل قوة وجبروت أشجع الشجعان .....
بقلب صغير فيه نبض يبعث الأمن والأمان.....
لله دركم يا أروع كائنات خلقت وأحيت بالحب والعاطفة حدائق الورد والسنديان
بقلم /هيفاء البريجاوي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق