أرشيف مدونة رابطة الكتاب العرب على الفيس بوك

الأحد، 7 أكتوبر 2018

أتعشقُني...؟

الشاعر/وليد أبو طير 
يكتبـــــ 
٠٠٠٠٠٠٠٠
أتعشقُني...؟؟

أتعشقُني وسِهامُ الجوى 
ترصُدُني.. 
أم وِصِالُكِ
في العشقِ أضناني
وتُعلمُني..
 أنّ عشقَ الهوى 
دون روحي 
جسدْ فاني.. 
أنامُ وطيفُ الكرى
قد أتاني..
أهيمُ وجفنُ المها
سهمُ شوقٍ
مِنَ الوُدِّ أرداني..
وتَرٌ يغني.. 
وبدرٌ يذوبُ عِتاباً
وموجُ الومى يبتلي لحنَ 
همسِ جِناني..
ويسترسلُ الوجْدُ 
في أسْرِ روحي ويعلنُ
عن وأدِ أشجاني..
وحدثني..
 في النّوى تحناني
وكأنّني طرْفُ طيفٍ تراقصَ 
مِثْلَ السّرابِ
على الشفَقِ الرّاحلِ بعد
طعنِ الخفَقانِ..
وتُقسِمُ أنّكَ في القلبِ
تسْكُنُني.. 
ثمَّ أنّكَ أقربُ
من نبضِ شرياني...

بقلم: وليد ابو طير... القدس..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق