أرشيف مدونة رابطة الكتاب العرب على الفيس بوك

الاثنين، 8 أكتوبر 2018

(((( حـــبٌّ أَزَلـــي ))))



الشاعر / مستور محمد الحارثي / يكتب 
*****
حـــبٌّ أَزَلـــي
========
ياجنتي ياربيعَ العمــرِ يـــــــــــا أمـــلـي
ياموطنَ القلبِ ياشمســي وياقـــمــري

يتـوقُ قلبي إلى لقيـــاكِ فــي وَلــــــــَهٍ
كما تتوقُ صحـاري الأرضِ للــمـــــطــــرِ

ما مال قلبي لأنثى أو فُتِنْـتُ بــــهــــــا
فأنتِ أجملُ من في الأرضِ في نظـــري

ألْهَمْتِني الشعــرَ حتــى صِــغْـتُـــهُ دُرَراً
ومفـرداتُـــكِ أحـلا ما حَـوتْ سُـــفُــــري

أهـــدي إليـكِ دواويـنــي مــغـلَّــــفــــةً
بأعبــقِ الطيـــبِ تحــوي أثــمـــنَ الدررِ

عهــداً قطعـتُ علــى نفسـي أبِــرُّبِــــهِ
أغضُّ عن كلِّ أنثى في الورى بصــــــري

فلْتَطْمئِـــنـي فـإن القــلـبَ مــمــلـكــةٌ
خصَّصْتُـهُ لَكِ فانْهَــيْ واحْـكُمـي ومُـرِي

قانــونُ حبِّـــكِ لم يِــخـضَــعْ لقــاعــــدةٍ
عينــاكِ صانعــةُ القـــانــونِ يـــاقَـــــدَري

عينــاكِ بحـــرٌ رســا قلبــي بشاطــئِــهِ
أراحنــي من عـنــا التّــجْــوالِ والسفـــرِ

هــذا قــرارٌ مــكــيــنٌ لـــن أُغـــــــادِرَهُ
مــادام لـــم يأتِ (عــزرائــيــلُ)بالقَـــدَرِ

وحيــثُ أنَّ لروحــي في البقـــاءِ مــدًى
لَم تفْنَ روحٌ كما قد صــح في الخَــبـــرِ

تــظــلُّ في عــالـمِ الأرواحِ ســابــحـــةً
مــازال حبــُّـك فــيــهـا خـــالــدَ الأثَـــرِ

مستورمحمدالحارثي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق