أرشيف مدونة رابطة الكتاب العرب على الفيس بوك

الأحد، 7 أكتوبر 2018

((شاجن ثائر بين أوديتي))

جيهان حسن تكتب /........
شاجن ثائر بين آوديتى
تترقب لقاء بين آوردتى
ستدرك انك طائر يمكنه 
التحليق دون آجنحة
ليرقص علي إيقاع 
خصري الناعم
ويختمر الشوق في
 جوانحنا
وانك طيف جميل 
ستدرك حين تتشابك 
الأكف وتتلاشى أرواحنا 
الظمآي
آني ٱحببتك فالثانية
عشرة ٱعوام
وان عناقنا مثل 
السماء والأرض
لبس بآوهام
حينها ستعلق بين
سماء الكون وٱرضه
باحثآ عني
كما الأحلام
يختل شهيقك وزفيرك
تفقد الجاذبية الف عام
حينها لم تعد تدرك
آآ..انت بمرقدك 
ام تعانق الأوهام
حين تلقاني وتلمس اجزائي 
آهي قبلة من شفاهي 
آم لمسة من يدي
تحمل عطرك الكوثري
ام عناقآ يحمل ذنوب القصيدة
ام لقاء سرمدي شرس
كما الغياب لا  يرحم
بلهفة الغياب سٱرتديك
سابحر فيك 
وإن غرقت سفني
لأضيء  صواري قلبك
لأتسلل جدار روحك
واعانقك كما القمر 
يعانق الليل 
ويضم السهر
سآحتويك في همس 
في وهج  اشتهيك
 ونتسامر
كما العين 
تسامر الجفني
إليك اكتب 
وهمسي اهديك
بقلمي جيهان حسن

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق