أرشيف مدونة رابطة الكتاب العرب على الفيس بوك

الأحد، 7 أكتوبر 2018

(((( و الكونُ يسبحُ ))))




الشاعر/ عبدالحكيم المرادي / يكتب
*****
… 

و الكونُ يسبحُ في بحرٍ مِنَ الظُّلَمِ

تغفو العيونُ و عيني قطُّ لمْ تَنمِ

--------
ما بينَ فكَّيِّ ماضٍ بتُّ أعشَقَهُ

و حاضرٍ قاتِمِ الألوانِ مُنْفصِمِ

--------
نفسي الَّتي تَحبسُ الأنفاسَ يَشْطُرُها

شطرينِ… .حزنٌ  و شوقٌ مُوغِلُ القِدِمِ

---------

كأنَّما الليلُ قدْ أرسى مَراكِبَهُ..
...في شَطِّ قلبي… 
… . و أجرى السُّهدَ مجرى دمي

--------
يَخالُ جهلاً بأنَّ الضَّعفَ يُدْرِكُني

إنْ راحَ يَنْكَؤ جَرْحاً غيرَ مُلتَئمِ

لكنَّ نفسي و أيمُ (اللهِ ) ما اعْتَكَرَت

يوماً بحزنٍ و ليسَ السَّآمُ مِنْ شِيمي

---------
و لمْ تَزلْ في منافي الدَّهرِ راحِلَةً

من غيرِ يأسٍ إلى آمالِها قَدمي

---------

# عبد الحكيم المرادي .-اليمن تعز

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق