أرشيف مدونة رابطة الكتاب العرب على الفيس بوك

الأحد، 7 أكتوبر 2018

((لاشيء يشبهك))

ناديا الحسيني تكتب /.....
لاشيءَ يُشبهكَ
وجودُكَ.....
 يغنيني 
عن العالمين..
حبُكَ في قلبي
دونَ حولٍ بالوتين 
أين تهرب من هوايا
أين ؟..
أين ؟..
أحبَبتُ لأجلكَ حياتي 
يا كُلَ أُمنياتي 
يالـجمالكَ......
لستَ مثلُ الآخرين..
تسكنني ...
تَسكُنُ أعماقِي 
دمتَ لي
طولَ السنين
أتعبتَ قلبي الأمين
أشعَلتَ فِيهِ الحنين..
 أنتَ 
كلُ شيءٍ ثَمين
أنظر إليكَ بعمق
وأفرح بصدق
لا أعرف كيف أوصفك
يا نِعَم السنين..
تلوجُ بالذكرى حنين
أراكَ في كل حين
 تسكنُ دوماً
بينَ جَفني والعيون
يا ملاكاً دون إمتلاك
أخبرني....
ما عساني قد أكون؟..
أنتَ بدرٌ في ظلامي
أنتَ شوقٌ من هيامي
أنتَ ركنٌ بعيد
يرتقي بين عظامي 
عرفتُكَ صدفةً 
وتولعت بكَ صدفة
يالـسحر  الصدفتين..
إنطلق وامْثُل أمامي
 لاتغامر في الإختيار
 فالندم يكون دامي
وأقتنع قبل القرار
 فذاك أفضل 
من وقوع في مرَار 

قدر عليَّ أراك
كُلَ وقتٍ وكُلَ حين
أرهقني إليك التعب
أتلهف .. 
هيا اقترب 

وطوقني........
نعم طوقني 
ولاتجادل في السؤال
لاشيءَ مثلُكَ 
أنتَ روحٌ للجمال 
وكُلَ حسنٍ أو كمال 
يكفيك روحي إحتلال 
أحـبـُكَ
 ياكلَّ دلالِ الكلمات 
 عندما بطيفك تأتيني
 تزول الشكوى 
والآهات ...

بقلمي

ناديا الحسيني

5\10\2018

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق